Slider

للإطلاع على أعمالنا ومجالاتنا وأهم المعلومات الفنية يمكنك زيارة أحد معارضنا أو تصفح كتالوجنا

مرحباً بكم في ألمنيوم غرناطة

غرناطة بين التأسيس والنشأة:

تأسست شركة مصنع ألمنيوم غرناطة في عاصمة المملكة العربية السعودية الرياض على يد الشيخ عبد الرحمن عبد اللطيف البراهيم – رحمه الله في عام 1393 هـ / 1971 م. حيث بدأت فكرة إنشاء غرناطة من خلال البحث عن مشروع صناعي يلبي احتياجات سوق المملكة العربية السعودية، وبدراسة السوق تبين آنذاك وجود طلب على أنظمة الألمونيوم المعمارية والتي يقابلها وجود عدد محدود جداً من مصانع الألمونيوم، والتي لا تلبي حاجة المستهلكين من أنظمة الألمونيوم المعمارية والخدمات المرافقة وبمواصفات وجودة عالية.
وقد ترافق ذلك مع ظهور مجموعة من الصناعات في قطاع الألمونيوم في دول الخليج العربية. حيث تم في عام 1971م بناء أول مصهر في البحرين (ألبا) وتبعته دبي في عام 1979م بمصهر (دوبال). ولأهمية هذه الصناعة ودورها في تحقيق تنويع مصادر الدخل تلاحقت الاستثمارات في هذا القطاع، إلى أن تم تأسيس شركة التعدين العربية السعودية (معادن) عام 2013 م لتكون رافداً للقطاع الصناعي في المملكة العربية السعودية.
بدأت غرناطة أولى عملياتها الإنتاجية لأنظمة الألمنيوم المعمارية من خلال مصنع يقع ضمن مبنى لا تتجاوز مساحته 2000م² بمنطقة الصناعية القديمة وبعدد لا يزيد عن 10 موظفين إداريين وفنيين. وفي تلك الفترة بدأ النظر إلى الأسواق الخارجية لاستيراد قطاعات الألمنيوم المعمارية. وقد كانت شركة ميتسوبيشي اليابانية أول مورد خارجي يتم التعامل معه، حيث تم استيراد أول أنظمة ألمنيوم معمارية وبمواصفات خاصة بغرناطة منها. وقد كان لمصنع ألمنيوم غرناطة الأسبقية في إدخال ألوان الأنودايز للألمنيوم لسوق المملكة العربية السعودية. حيث تم في عام 1974م استيراد هذه الألوان من كوريا الجنوبية. ثم بدأ في التعامل مع مصادر توريد قطاعات الألمنيوم المختلفة من منطقة الخليج العربي ومصادر التوريد العالمية.
وفي عام 1974م تم انتقال المصنع إلى المنطقة الصناعية الأولى، وتم تنفيذ عدد من المشاريع، وكانت باكورة هذه المشاريع مشروع تنفيذ شبابيك ألمنيوم لمدرسة حكومية لتكون نقطة الانطلاقة لتأسيس صناعة واعدة.
وفي نفس العام تم إدخال أول مطبخ من الألمنيوم بمواصفات عالية ليفتح لمصنع غرناطة آفاق واسعة للتطوير وتلبية احتياجات السوق السعودية.
وتبنت غرناطة استراتيجية تنوع المنتجات وإدخال منتجات مختلفة منها مطابخ الألمونيوم. في ذلك الوقت تم استيراد أبواب من الألمنيوم والفورميكا من إيطاليا. ولم يتقبل السوق السعودي هذه الأبواب بسبب الأقبال على الأبواب الخشبية. مما دعا غرناطة إلى التفكير في صناعة درف من الألمنيوم لتكون منطلقاً لصناعة مطابخ الألمنيوم في المملكة العربية السعودية. وقد لاقت هذه المطابخ رواجاً عالياً في السوق السعودية، ولتتشكل منها بداية مرحلة جديدة لغرناطة.
ونتيجة لتزايد الطلب والرغبة في زيادة الطاقة الإنتاجية للمصنع، تم الانتقال إلى المنطقة الصناعية الثانية في عام 1993م. وفي هذه المرحلة تم إدخال الألوان الخشبية والتي تسمى بألوان ديكورال ولأول مرة في سوق المملكة العربية السعودية. وبهذا أضافت غرناطة لعملائها منفعة مضافة لصناعة الألمنيوم عن طريق تقديم مطابخ بألوان الخشب المختلفة وبمميزات الألمنيوم المتنوعة كعدم التأثر بالرطوبة، وطول عمر المنتج، ومتطلبات الصيانة المحدودة وبقيمة عادلة.

 

ومع نمو الطلب المتزايد على منتجات الألمنيوم المعمارية المصاحب للنهضة العمرانية في السنوات اللاَّحقة، تم اتخاذ القرار بضرورة التوسع في أعمال المصنع ورفع طاقته الإنتاجية. وتم الانتقال إلى حي المناخ في الرياض لتصبح المساحة الإجمالية لمصنع ألمنيوم غرناطة 8,400م²، وليبلغ عدد العاملين في غرناطة من كفاءات فنية وإدارية ما يقارب 300موظف.
وفي عام 2008م أصبحت غرناطة إحدى الشركات التابعة لمجموعة الأندلس القابضة. وبهذا تكون غرناطة قد اكتسبت بعداً آخر من خلال تحقيق التكامل بالأنشطة الإنتاجية والإدارية للمجموعة القابضة. مما حقق لها ميزة تنافسية بتوفير مصادر الإنتاج من الألمنيوم والزجاج والإكسسوارات بمواصفات محددة. مما أتاح لغرناطة تلبية احتياجات عملائها المتنوعة وبأعلى المعايير الممكن تحقيقها.
وتعد الآن شركة ألمنيوم غرناطة من أكبر الشركات الوطنية المصنعة لأنظمة الألمنيوم المعمارية. وتتيح غرناطة جميع منتجاتها وخدماتها لعملائها في مختلف المناطق للمملكة العربية السعودية وكافة دول الخليج العربية. وتعمل الآن غرناطة ضمن منظومة يبلغ عدد فريقها 1220 موظف. ويتم الآن بناء مصنع بمساحة 28 ألف م² في منطقة الخرج ضمن صناعية مدن. وسيتم تزويد المصنع بأحدث التقنيات لمواكبة أحدث نظم الإنتاج والخدمات في هذا القطاع.
ومنذ البدايات تركزت استراتيجية غرناطة على تقديم الأفضل لعملائها والمحافظة على ثقتهم بالالتزام بتقديم أنظمة ألمنيوم معمارية عالية الجودة، وتقديم خدمات متعددة كالاستشارات الفنية، وخدمات الصيانة وخدمات المتابعة. لتحقق بذلك غرناطة مستويات عالية من الرضا عن طريق تحقيق منافع مضافة لعملائها، وإيماناً منها بأن عملاءها هم شركاء في النجاح.
إن رفع الكفاءة الإنتاجية والمحافظة على جودة الإنتاج ودقة التنفيذ والالتزام بالمواعيد وما يرافقها من اهتمام بالغ بخدمة العميل وسرعة الصيانة ما هو إلا تتويج لهذه الاستراتيجية التي وضعت غرناطة كخيار أول لدى العميل.
لقد هدفت غرناطة إلى تحسين جودة حياة الأسرة في المملكة العربية السعودية من خلال التخصص في تصنيع منتجات ألمنيوم معمارية متكاملة فائقة الجودة من نوافذ وأبواب وواجهات معمارية وستائر معدنية (شتر) وقبب سماوية ومطابخ وكل ما يحتاجه المنزل العصري من إضافات جمالية.
عملت غرناطة منذ تأسيسها على يد الشيخ عبد الرحمن البراهيم – رحمه الله – وفقاً لرؤية وتوجهات طموحة، تحت مظلة من القيم، ولعل أهمها الأمانة وصدق التعامل مع عملائها وموظفيها.
إن عملية التحسين والتطوير لدى ألمنيوم غرناطة لا تتوقف. فغرناطة تعمل باستمرار على متابعة احتياجات ومتطلبات عملائها. وتقوم بتوفير منتجات تتلاءم مع رغباتهم. وتعمل أيضاً على تحسين الخدمات المقدمة لهم بما يتلاءم مع توقعاتهم والوصول إلى إرضائهم التام في ضوء الإمكانيات المتوفرة. وكل ذلك يتم من خلال منظومة متكاملة لإدارة علاقات العملاء تحت مظلة إدارة الجودة الشاملة لغرناطة.

Untitled1
IMG_0191-min
b3

منتجاتنا

توفر غرناطة نوعيات مختلفة من أبواب الألمنيوم عالية الجودة تناسب جميع احتياجاتك بأنظمة وسماكات مختلفة

ننوافذ منزلك، بجودة وضمان غرناطة
تقدم الشركة مجموعة واسعة من نوافذ الألمنيوم التي تناسب جميع الأذواق وتتوافق مع معظم الفتحات الإنشائية

 

تزود غرناطة عملائها بمجموعة من الخيارات الفنية للواجهات الزجاجية التي تلبي كافة المتطلبات المعمارية للعملاء ولمصممي المشاريع وبقطاعات وسماكات مختلفة

يحتاج الكثيرون منا إلى الاستمتاع بالإضاءة الطبيعية المنبعثة من أشعة الشمس في ساعات اليوم الصباحية لتصبح منازلنا أكثر صحة وحيوية

المطبخ هو قلب البيت النابض، لذا فإن تصميمه الجيد وجودته العالية يمنحك أفضلية في الاستفادة من هذا الركن الجمالي المهم

 

توفر غرناطة ستائر معدنية خارجية (شتر) بالتعاون مع كبريات الشركات العالمية الرائدة في هذا المجال

امنح منزلك لمسة جمالية داخلية واستمتع بلوحات فنية زجاجية تضفي مزيداً من الروعة والجمال على حياتك اليومية

عملت غرناطة، وضمن أهدافها الاستراتيجية، على إدخال منتجات عالمية عالية الجودة من كبرى الشركات الصانعة لأنظمة الألمنيوم على مستوى العالم

 

شركاؤنا

arالعربية
en_USEnglish arالعربية